منتدى كل شاب وكل فتاة فى حاجة إلى من يأخذ بأيديهم إلى طريق الخير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ‎

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ‎   الأحد 21 يونيو - 12:34:47

فَإِذَا جَاءتِالصَّاخَّةُ. يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ. وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ. وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ . وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُّسْفِرَةٌ . ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَةٌ. وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍعَلَيْهَا غَبَرَةٌ. تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ. أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُالْفَجَرَةُ
هذه هي خاتمة المتاع . وهذه هي التي تتفق معالتقدير الطويل ، والتدبير الشامل ، لكل خطوة وكل مرحلة في نشأة الإنسان .
والصاخةلفظ ذو جرس عنيف نافذ .. وهو يمهد بهذا الجرس العنيف للمشهد الذي يليه : مشهد المرءيفر وينسلخ من ألصق الناس به :
( يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه ، وصاحبته وبنيه) ..أولئك الذين تربطهم به وشائج وروابط لا تنفصم ؛ ولكن هذه الصاخة تمزق هذهالروابط تمزيقا ، وتقطع تلك الوشائج تقطيعا .. فلكل نفسه وشأنه ، ولديه الكفاية منالهم الخاص به ، الذي لا يدع له فضلة من وعي أو جهد:
( لكل امرئ منهم يومئذ شأنيغنيه ).ثم يأخذ في تصوير حال المؤمنين وحال الكافرين ، بعد تقويمهم ووزنهم بميزانالله هناك :
( وجوه يومئذ مسفرة . ضاحكة مستبشرة ).. فهذه وجوه مستنيرة منيرةمتهللة ضاحكة مستبشرة ، راجية في ربها ، مطمئنة بما تستشعره من رضاه عنها .. أو هيقد عرفت مصيرها ، وتبين لها مكانها ، فتهللت واستبشرت بعد الهول المذهل .
( ووجوهيومئذ عليها غبرة . ترهقها قترة . أولئك هم الكفرة الفجرة ).. فأما هذه فتعلوهاغبرة الحزن والحسرة ، ويغشاها سواد الذل والانقباض . وقد عرفت ما قدمت فاستيقنت ماينتظرها من جزاء ..
( أولئك هم الكفرة الفجرة ) ..الذين لا يؤمنون بالله وبرسالاته، والذين خرجوا عن حدوده وانتهكوا حرماته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khair.ahlamontada.com
 
فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ‎
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى خير :: المنتدى الدينى :: مجالس الذكر :: فى رحاب أية-
انتقل الى: