منتدى كل شاب وكل فتاة فى حاجة إلى من يأخذ بأيديهم إلى طريق الخير
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 "كُلْ واشرب، والبَسْ وتصدق، من غير سَرَف ولا مَخيلة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/06/2009

مُساهمةموضوع: "كُلْ واشرب، والبَسْ وتصدق، من غير سَرَف ولا مَخيلة"   السبت 27 يونيو - 2:51:03




عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جدهقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

كُلْ واشرب، والبَسْ وتصدق، من غير سَرَفولا مَخيلة"

رواه أحمد وأبو داود. وعلقه البخاري.


هذا الحديث مشتمل على استعمال المال فيالأمور النافعة في الدين والدنيا، وتجنب الأمور الضارة. وذلك أن الله تعالى جعلالمال قواماً للعباد، به تقوم أحوالهم



الخاصة والعامة، الدينية والدنيوية. وقد أرشدالله ورسوله فيه – استخراجاً واستعمالاً، وتدبيراً وتصريفاً – إلى أحسن الطرقوأنفعها، وأحسنها عاقبة: حالاً



ومآلاً.



أرشد فيه إلى السعي في تحصيله بالأسبابالمباحة والنافعة، وأن يكون الطلب جميلاً، لا كسل معه ولا فتور، ولا انهماك فيتحصيله انهِماكاً يخلّ بحالة



الإنسان، وأن يتجنب من المكاسب المحرمة والرديئة ثمإذا تحصل سعي الإنسان في حفظه واستعماله بالمعروف، بالأكل والشرب واللباس، والأمورالمحتاج



إليها، هو ومن يتصل به من زوجة وأولاد وغيرهم، من غير تقتير ولا تبذير



وكذلك إذا أخرجه للغير فيخرجه في الطرق التي تنفعه، ويبقى له ثوابها وخيرها،كالصدقة على المحتاج من الأقارب والجيران ونحوهم، وكالإهداء والدعوات



التي جرىالعرف بها.



وكل ذلك معلق بعدم الإسراف، وقصد الفخر والخيلاء، كما قيده في هذاالحديث، وكما في قوله تعالى: {وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْيَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ



ذَلِكَ قَوَامًا}. فهذا هو العدل في تدبير المال: أنيكون قواماً (أي وسطا) بين رتبتي البخل والتبذير. وبذلك تقوم الأمور وتتم. وما سوىهذا فإثم وضرر، ونقص



في العقل والحال. والله أعلم.
(اهـ نقلا عن كتاب بهجة قلوبالأبرار للشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي).




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khair.ahlamontada.com
 
"كُلْ واشرب، والبَسْ وتصدق، من غير سَرَف ولا مَخيلة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» " * و ضاعت أسرارنا في مســــــــمى الصـــــــداقة * "
» ميترو الجزائر"مناقصة لإنجاز الشطر الرابط بين حي البدر وعين النعجة "
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى خير :: المنتدى الدينى :: مجالس الذكر :: حديث اليوم-
انتقل الى: